أعلنت إيران أنها أصبحت قادرة على التصرف في أكثر من مئة مليار دولار من أصولها التي كانت مجمدة في الخارج بعد رفع العقوبات الدولية عنها بموجب الاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية.

وقال المتحدث باسم الحكومة محمد باقر نوبخت اليوم الاثنين إن جزءا كبيرا من هذه الأموال تراكم لدى بنوك في الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتركيا منذ تشديد العقوبات الدولية عام 2012.

وأكد نوبخت في تصريحات نشرها الموقع الإلكتروني لتلفزيون "برس تي" الإيراني أن "هذه الأصول (المئة مليار دولار) تم الإفراج عنها كليا ويمكننا استخدامها". وأوضح أن جزءا كبيرا من هذه الأموال ملك للبنك المركزي والصندوق الوطني للتنمية، مضيفا أن إيران لن تحول كل هذه الأموال إلى داخل البلاد لأنها قد تنفقها في شراء السلع.

في غضون ذلك، نقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن المسؤول في البنك المركزي ناصر حكيمي قوله إنه تمت إعادة ربط تسعة بنوك إيرانية بنظام التحويلات المالية العالمي "سويفت".

المصدر : أسوشيتد برس