أعلن الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية محمد غازي المطيري أن الكويت بصدد إنشاء شركة نفطية جديدة للاضطلاع بمهام تشغيل مصفاة الزور التي يجري بناؤها حاليا ومجمع البتروكيميائيات، حيث يتوقع أن يكون هذا المشروع المتكامل الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

وقال المطيري، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، إن الشركة سيكون اسمها "كيه بي آر سي" وستكون تحت مظلة مؤسسة البترول الكويتية، وستتولى إدارة مشروع مصفاة الزور ومجمع البتروكيميائيات ومنشأة استقبال الغاز المسال التي تبنيها الكويت حاليا.

وأكد أن حجم العمل في تلك الشركة سيكون كبيرا ما يؤهلها لتكون مستقلة لإدارة تلك المشاريع تحت مظلة واحدة. وأوضح أن القيمة الإجمالية لمشاريع الشركة الجديدة ستكون في حدود 12 مليار دينار (39.6 مليار دولار) مضيفا أن شركة البترول الوطنية تقوم حاليا بالإجراءات الأخيرة لهذه الشركة.

وكانت الكويت قد وقعت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عقود مشروع إنشاء مصفاة الزور النفطية الجديدة بكلفة 4.87 مليارات دينار (16 مليار دولار) وطاقة تكرير قدرها 615 ألف برميل يوميا.

وقد يعطي بناء مصفاة الزور التي ستكون الأكبر في الشرق الأوسط دفعة قوية للاقتصاد الكويتي الذي تباطأ في السنوات الأخيرة بسبب التوترات السياسية وهبوط أسعار النفط.

ومن المقرر أن ترفع مصفاة الزور إجمالي الطاقة التكريرية للكويت إلى 1.4 مليون برميل يوميا من 936 ألفا في الوقت الحالي، وذلك من أجل تلبية الطلب المتزايد على زيت الوقود ذي المحتوى الكبريتي المنخفض.

المصدر : رويترز