المكسيك أول ضحية اقتصادية لفوز ترامب
آخر تحديث: 2016/11/9 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/9 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/9 هـ

المكسيك أول ضحية اقتصادية لفوز ترامب

العملة المكسيكية سجلت أسوأ انخفاض لها منذ عام 1994 (رويترز)
العملة المكسيكية سجلت أسوأ انخفاض لها منذ عام 1994 (رويترز)

انهار البيزو المكسيكي وسجل أدنى مستوى في تاريخه مع فوز دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة، ودعا البنك المركزي المكسيكي إلى مؤتمر صحفي لتوضيح الصورة للمواطنين.

وأصبحت المكسيك أول ضحية اقتصادية لترامب، بعدما هدد رجل الأعمال أثناء حملته الانتخابية بتمزيق اتفاقية للتجارة الحرة مع المكسيك، وفرض رسوم جمركية بنسبة 35% على السلع المستوردة منها.

وتعهد ترامب أيضا بطرد مهاجرين مكسيكيين غير نظاميين، وفرض ضرائب على الأموال التي يحولها المهاجرون المكسيكيون إلى بلادهم، بهدف تمويل بناء جدار على الحدود الجنوبية لوقف الهجرات غير النظامية من المكسيك.

انخفاض عنيف
وسجل سعر الصرف في المكسيك أدنى مستوى في تاريخ البلاد، حيث تجاوز الدولار الأميركي 21 بيزو. وبلغت نسبة انخفاض العملة أكثر من 13%، وهو أعنف انهيار لها منذ عام 1994.

وقال المحلل الاقتصادي إرنستو ريفيا "لا أعتقد أن السوق أخذت سيناريو ترامب على محمل الجد في الأيام الأخيرة. نأمل أن تكون هناك خطط للطوارئ لدى السلطات، وأن يتمكنوا من اتخاذ إجراءات لحماية الاقتصاد المكسيكي".

وكان محافظ البنك المركزي المكسيكي أغوستين كارستنز قال الأسبوع الماضي إن بلاده مستعدة لنتيجة غير مرغوبة من الانتخابات الأميركية، قد تعصف بالمكسيك مثل "الإعصار".

وتملك المكسيك احتياطيات أجنبية قدرها 175.3 مليار دولار. وقال كارستنز الشهر الماضي إنه سيدرس استخدام خط ائتمان مرن بقيمة تسعين مليار دولار من صندوق النقد الدولي إذا تعرضت البلاد "لصدمة خارجية".

ويتوقع محللون أن يرفع البنك المركزي المكسيكي سعر الفائدة الأساسي بمقدار بين 0.75 و1.5 نقطة مئوية بسبب فوز ترامب، وذلك لاحتواء التضخم الذي قد ينتج عن انهيار البيزو.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز