"توتال" أول شركة نفط غربية توقع اتفاقا للعودة لإيران
آخر تحديث: 2016/11/8 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/8 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/8 هـ

"توتال" أول شركة نفط غربية توقع اتفاقا للعودة لإيران

منشآت تابعة لحقل بارس الجنوبي على ساحل الخليج (رويترز)
منشآت تابعة لحقل بارس الجنوبي على ساحل الخليج (رويترز)

وقعت شركة توتال الفرنسية للنفط والغاز اليوم الثلاثاء اتفاقا مبدئيا مع شركة النفط الوطنية الإيرانية لتطوير مرحلة من حقل بارس الجنوبي للغاز في الخليج بقيمة 4.8 مليارات دولار.

وبهذا الاتفاق، تصبح توتال أول شركة غربية كبرى في قطاع النفط تعود إلى إيران بعد رفع غالبية العقوبات الدولية عن طهران في يناير/كانون الثاني 2016.

وشكر وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه الذي حضر مراسم التوقيع في طهران الشركة الفرنسية التي قال إنها "كانت رائدة دائما ووافقت (في الماضي) على القدوم إلى إيران في ظروف صعبة".

وتوصلت توتال إلى هذا الاتفاق مع إيران بالاشتراك مع شركة صينية، وستملك توتال حصة 50.1% من المشروع الجديد، تليها الشركة الصينية "سي أن بي سي" بحصة 30%، وشركة "بتروبارس" الإيرانية بحصة 19.9%، حسبما قال غلام رضا منوشهري نائب رئيس شركة النفط الوطنية الإيرانية التي تنتمي إليها "بتروبارس".

ومن المفترض أن يتم توقيع الاتفاق النهائي في مطلع عام 2017، على أن يبدأ الإنتاج بعد أربعين شهرا، وستكون مدة تطوير واستثمار الحقل عشرين عاما مع عائدات من الاستثمار متوقعة بعد عشر سنوات.

وقالت إيران بعد رفع العقوبات إنها تحتاج إلى استثمارات أجنبية بقيمة مئتي مليار دولار لتطوير قطاع النفط والغاز لديها.

المصدر : وكالات

التعليقات