أكد وزير البترول المصري طارق الملا أن شركة النفط السعودية أرامكو أوقفت إمدادات المواد البترولية لمصر إلى حين إشعار آخر.

وجاء تأكيد الملا في حديث للصحفيين خلال مؤتمر أبو ظبي الدولي للبترول "أديبك 2016" اليوم الاثنين.

وكان مسؤول مصري في القاهرة قد أكد لوكالة رويترز -في وقت سابق اليوم- أن أرامكو أبلغت مصر منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي بوقف شحنات المواد البترولية حتى إشعار آخر. وأضاف أن الشركة السعودية لم تذكر أسباب قرارها.

وقد ذكر الإعلام المصري أمس الأحد أن إمدادات أرامكو إلى مصر متوقفة للشهر الثاني على التوالي، دون توضيح الأسباب.

وكانت أرامكو تزود مصر منذ مايو/أيار الماضي بسبعمئة ألف طن من المواد البترولية شهريا بموجب اتفاق مدته خمس سنوات وقيمته 23 مليار دولار. ويفترض أن تسدد القاهرة قيمة الإمدادات على مدى 15 عاما بفائدة 2%.

بدائل الإمدادات السعودية
وقال مسؤولون إن الحكومة المصرية قامت بشراء كميات من المواد البترولية عبر مناقصات في السوق الدولية لسد النقص الذي حدث في أكتوبر/تشرين الأول، وإنها نظمت مناقصات جديدة لتوفير احتياجات نوفمبر/تشرين الثاني.

لكن في ظل الفجوة التمويلية التي تعاني منها مصر وشح العملة الصعبة التي تحتاجها لشراء الوقود من الخارج، يقول محللون إن القاهرة تفكر في بدائل أخرى ميسرة للوقود السعودي ربما تكون من العراق أو إيران أو ليبيا أو الكويت.

وقد قالت مصادر أمس إن وزير البترول المصري سيتوجه إلى إيران لبحث إمكانية الحصول على إمدادات نفطية من طهران، لكن الوزير نفى ذلك اليوم وقال إنه غادر البلاد لحضور المؤتمر النفطي في أبو ظبي.

وكان الملا قد زار بغداد نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي والتقى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وبحث معه تعزيز التعاون في مجال الطاقة.

المصدر : الجزيرة,رويترز