أعرب مسؤول كويتي اليوم السبت عن تأييده لخطوة تعويم الجنيه المصري، مشيرا إلى أن  ذلك سيؤدي إلى زيادة الاستثمارات المشتركة بين دول مجلس التعاون الخليجي ومصر، وفي هذه الحالة تكون الفرص كبيرة للقطاع الخاص داخل مصر. 

وقال خالد الشمالي وكيل وزارة التجارة والصناعة الكويتية -في تصريح نشر اليوم السبت- إن "هناك فرصة لتوسيع الفرص الاستثمارية في مصر وتنويع مصادر الدخل للمواطنين في دول مجلس التعاون" (السعودية، قطر، الكويت، الإمارات، البحرين، عُمان).

وبشأن مناقشة وكلاء وزارات التجارة في بلدان الخليج العربي -خلال اجتماعهم الذي سيعقد في الرياض غدا- قرار وزير الصناعة المصري تعديل القواعد المنظمة لتسجيل المصانع، أكد الشمالي أن تعويم الجنية المصري يعد "أمرا محفزا".

ويعقد وكلاء وزارات التجارة الخليجيون اجتماعهم التحضيري يوم الأحد لمناقشة ثمانية موضوعات تمهيدا لاتخاذ القرار فيها، حيث تطرح خلال الاجتماع مذكرة الأمانة العامة بشأن قانون المنافسة لدول مجلس التعاون، والسماح بفتح فروع للمؤسسات الفردية في الدول الست الأعضاء.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية