أبحرت الليلة الماضية من ميناء صفاقس أول سفينة تجارية تونسية في اتجاه روسيا، بعد الإعلان في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن افتتاح خط بحري تجاري مباشر بين البلدين.

وقال رئيس الشركة التونسية للملاحة علي بلقاسم في تصريحات للصحفيين من ميناء صفاقس إن المواد المصدرة هي منتوجات فلاحية من خضر وغلال وتمور وحمضيات وزيت زيتون، إضافة إلى بعض الصناعات التقليدية والغذائية، وتابع قائلا "سنقوم برحلتين كل شهر وتدوم مدة الرحلة الواحدة 14 يوما ذهابا وإيابا".

وأضاف أن الخط البحري التونسي الروسي هو "نتاج لمجهود مبذول بين القطاعين العام والخاص وبطلب من المصدرين والمستثمرين وبتشجيع من وزارة النقل والفلاحة والموارد المائية ووزارة الصناعة والتجارة ومركز النهوض بالصادرات".

من جهته، صرح مدير مركز النهوض بالصادرات محمد السلامي بأن المركز "سيتحمل تخفيض كلفة النقل بـ 33% لقطاع المواد الفلاحية والصناعات الغذائية و25% لقطاع الصناعات التقليدية لتشجيع المصدرين".

وكان وزير النقل التونسي أنيس غديرة قد أعلن في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إنشاء خط بحري تجاري جديد سيربط بين تونس وروسيا وتحديدا بين ميناء صفاقس وميناء نوفوروسيسك.

وتبلغ قيمة الصادرات التونسية إلى روسيا 36 مليون دولار، مقابل واردات منها بقيمة 1.7 مليار دولار.

المصدر : وكالة الأناضول