علي أبو مريحيل-بكين

أعلنت مجموعة "علي بابا" الصينية العملاقة بلوغ حجم مبيعاتها 120 مليار يوان (17.6 مليار دولار) يوم الجمعة 11/11، بمعدل زيادة 20% مقارنة بهذا اليوم من العام الماضي الذي بلغ فيه حجم المبيعات عبر المنصات الإلكترونية 14.3 مليار دولار.

وكان حجم المبيعات قد تجاوز مليار يوان بعد 52 ثانية من انطلاق مهرجان التسوق الذي يعرف في الصين بـ"عيد العزاب"، ووصل إلى 10 مليارات يوان في غضون سبع دقائق، و35.3 مليار يوان في الساعة الأولى من فجر الجمعة، متجاوزا بذلك حجم المبيعات خلال يوم كامل من المهرجان في عام 2013.

وافتتح "جاك ما" مؤسس الشركة التجارية الإلكترونية الصينية العملاقة "علي بابا" مهرجان التسوق الليلة الماضية في أحد الملاعب الرياضية، بحضور النجمة الأميركية سكارليت جوهانسون التي دخلت إلى الحفل بطائرة هليكوبتر، واللاعب الإنجليزي المعتزل ديفيد بيكهام، ونجم كرة السلة الأميركي كوبي براينت، وعدد من النجوم العالميين.

ازدحام الشوارع في بكين بمناسبة عيد العزاب الصيني (الجزيرة)

شغف التسوق
تياو لينغ، فتاة صينية لا تتجاوز 20 عاما، أمضت الليلة الماضية في شراء حاجاتها عبر هاتفها الذكي، وذلك بعد دقائق من الإعلان عن افتتاح مهرجان التسوق، وقالت إنها تمكنت من شراء هاتف جديد وبعض الملابس والإكسسوارات بأقل من نصف سعرها، وإنها كانت تنتظر هذا اليوم منذ عام كامل.

أما تشون باو، وهو صاحب متجر لمبيعات التجزئة، فقال إنه تمكن خلال ساعة واحدة من أن يبيع نحو 75% من مخزونه السنوي، وأضاف في حديثه للجزيرة نت أن هذا اليوم يمثل طوق نجاة للتجار الذين يعانون من كساد بضاعتهم بسبب ضعف الطلب عليها في مواسم معينة.

من جهته اعتبر لاو بينغ أن ما تقوم به الشركات التجارية احتيال على العملاء بسبب ثبات الأسعار وعدم تقديم أي خصم حقيقي، وأوضح بينغ في حديثه للجزيرة نت أن العديد من التجار يضاعفون أسعار البضائع قبل المهرجان بأيام، وفي يوم التسوق يعيدونها على معدلها الطبيعي بخصم الزيادة، وذلك بحجة المناسبة، لافتاً إلى أن رغبة العملاء في الشراء في هذا اليوم لا علاقة لها بالتخفيضات المزيفة.

أحد متاجر التجزئة في بكين (الجزيرة)

عيد العزاب
يصادف الحادي عشر من نوفمبر/تشرين الثاني كل عام ما يطلق عليه الصينيون "عيد العزاب"، وقد اختير موعد الاحتفال بهذه المناسبة نظرا لتكرار الرقم واحد في هذا التاريخ (11\11)، الذي تحول فيما بعد من مجرد مناسبة عاطفية إلى كرنفال للتسوق الإلكتروني.

ومع مرور الوقت أصبح أكبر حدث سنوي لمبيعات التجزئة على الإنترنت في العالم، وقد استغلت العديد من الشركات الصينية هذه المناسبة للترويج لمنتجاتها عبر طرح تخفيضات كبيرة على المبيعات.

يشار إلى أن "جاك ما" مؤسس الشركة التجارية الإلكترونية الصينية العملاقة "علي بابا"، يحتل المركز الثاني في قائمة الأثرياء الصينيين، بثروة بلغت 25.8 مليار دولار، وذلك وفق تقرير صدر عن شركة "يو بي إس" السويسرية لإدارة الثروات العالمية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة