تراجع عدد السياح الوافدين إلى مصر في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بنسبة 41.8% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وبلغ عدد السياح في هذه الفترة 3.8 ملايين سائح. وأرجع الجهاز ذلك إلى انخفاض أعداد السياح الوافدين من روسيا بشكل رئيسي، إضافة إلى السياح من بريطانيا وألمانيا وإيطاليا.

وكانت روسيا قد علقت رحلاتها الجوية إلى منتجع شرم الشيخ المصري بسبب سقوط طائرة ركاب روسية بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2015، مما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا.

وتعتمد مصر بشكل أساسي على السياحة كمصدر للنقد الأجنبي، لكنها تعرضت لسلسلة انتكاسات كان آخرها سقوط طائرة ركاب تابعة لشركة "مصر للطيران" في البحر المتوسط منتصف مايو/أيار الماضي.

وقبل عام 2011، كان قطاع السياحة المصري يحقق للبلاد نحو 12 مليار دولار سنويا، لكن البنك المركزي المصري كشف مؤخرا أن إيرادات السياحة بلغت 3.8 مليارات دولار فقط في السنة المالية 2015-2016.

المصدر : وكالة الأناضول