قال صندوق النقد الدولي إن العالم يغرق في ديون قدرها 152 تريليون دولار. لكن هذا المستوى القياسي لم يمنع الصندوق من تشجيع بعض الدول على زيادة الإنفاق لتعزيز النمو الاقتصادي.

وذكر الصندوق في تقرير صدر أمس الأربعاء أن الديون العالمية العامة والخاصة بلغت 225% من الناتج الاقتصادي العالمي في عام 2015، ارتفاعا من نحو 200% عام 2002.

وأوضح الصندوق أن نحو ثلثي المبالغ المقترضة في 2015، أي نحو مئة مليار دولار، قام باقتراضها القطاع الخاص، وأشار إلى أن تنامي الدين الخاص يفضي عادة إلى أزمات مالية.

وتزامن التقرير مع حث مديرة الصندوق كريستين لاغارد حكومات الدول الأعضاء على الاقتراض وإنفاق المزيد إذا كان ذلك في قدرتها، بهدف تعزيز النمو.

المصدر : رويترز