قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إنه تم الاتفاق مع الحكومة على منح كل مواطن كويتي يحمل رخصة قيادة 75 لتر بنزين شهريا بالمجان.

وصرح الغانم في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء بأنه "سيكون لكل مواطن كويتي دعم مباشر بـ75 لترا" وأضاف أن "هذا يشكل تقريبا 30% خصما للمواطن الكويتي على السعر المطروح حاليا".

ودعا إلى التحلي بالمرونة عند المراجعة الشهرية لأسعار البنزين من قبل لجنة الدعم، سواء بالخفض أو الرفع، وأيضا في "تعديل الدعم بحيث يحسب استهلاك المواطن الرشيد وفق الأرقام العالمية التي تقدر الاستهلاك الشهري الرشيد للبنزين بما يقارب 240 لترا، ثم يدعم المواطن بما يغطي زيادة السعر".

ويأتي هذا الدعم المباشر تعويضا للمواطنين عن رفع سعر البنزين الذي أعلنته الحكومة في أول أغسطس/آب الماضي بنسب تصل إلى 80% بدءا من أول سبتمبر/أيلول الماضي، في خطوة تهدف إلى مواجهة التداعيات الناجمة عن انخفاض عائدات النفط.

وقد ألغت المحكمة الإدارية الأسبوع الماضي قرار الحكومة برفع أسعار البنزين، لأنه "تضمن عيبا إجرائيا بعدم عرض توصية زيادة البنزين على المجلس الأعلى للبترول". لكن هذا الحكم أمامه درجات أخرى من التقاضي.

ووفقا لبيانات أعلنها وزير المالية الكويتي في يناير/كانون الثاني الماضي يبلغ الإنفاق على الدعم في الكويت 2.9 مليار دينار (9.6 مليارات دولار) ويشكل نحو 15% من إجمالي مصروفات السنة المالية الحالية، بعد أن كان المبلغ 3.7 مليارات دينار (12.5 مليار دولار) في ميزانية السنة المالية الماضية. ويذهب الجزء الرئيسي من هذا الإنفاق في دعم الطاقة بشتى أنواعها.

المصدر : الجزيرة + رويترز