تجاوزت أسعار النفط العالمية مستوى 51 دولارا للبرميل في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء بعد أيام من اتفاق أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على خفض الإنتاج، وفي ضوء انخفاض مخزونات النفط بالولايات المتحدة على مدى الأسابيع الماضية.

وبلغ سعر مزيج برنت العالمي نحو 51.5 دولارا للبرميل بزيادة أكثر من ستين سنتا عن مستوى الإغلاق السابق، كما زاد سعر الخام الأميركي بالمقدار نفسه ليصل إلى 49.3 دولارا للبرميل.

وقال متعاملون في سوق النفط إن ارتفاع الأسعار يرجع بدرجة كبيرة إلى تقرير من معهد البترول الأميركي صدر مساء أمس الثلاثاء وتضمن تقديرات تفيد بأن مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة انخفضت على الأرجح للأسبوع الخامس على التوالي، وذلك بمقدار 7.6 ملايين برميل.

المخزونات الأميركية
لكن السوق تنتظر أيضا الأرقام الرسمية النهائية للمخزونات التي تصدرها إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم الأربعاء. ويرى محللون أن هذه البيانات قد تظهر زيادة في المخزونات وليس تراجعا، كما رجح معهد البترول الأميركي.

وقالت أوبك الأسبوع الماضي إنها ستخفض إنتاجها الإجمالي إلى ما بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا، على أن يتم الاتفاق على التفاصيل في اجتماع المنظمة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويقدر معدل إنتاج أوبك في أغسطس/آب الماضي بـ33.5 مليون برميل يوميا، ويعتقد بأنه بلغ 33.6 مليون برميل يوميا في سبتمبر/أيلول الماضي، كما تقول وكالة رويترز للأنباء، وهو أعلى مستوى في تاريخ المنظمة.

المصدر : رويترز