تذبذبت أسعار النفط العالمية فوق حاجز خمسين دولارا للبرميل الذي كانت قد تجاوزته نهاية الأسبوع الماضي بفضل اتفاق أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على خفض الإنتاج.

وفي تداولات بداية الأسبوع اليوم الاثنين زاد سعر مزيج برنت العالمي نحو سبعين سنتا ليصل إلى 50.9 دولارا للبرميل في إحدى المراحل، لكنه ظل يتذبذب صعودا وهبوطا بشكل طفيف، وانخفض في مرحلة أخرى إلى نحو 49.7 دولارا للبرميل.

وقالت أوبك الأسبوع الماضي إنها ستخفض إنتاجها الإجمالي إلى ما بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا، على أن يتم الاتفاق على التفاصيل في اجتماع المنظمة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويقدر معدل إنتاج أوبك في أغسطس/آب الماضي بـ33.5 مليون برميل يوميا، ويعتقد أنه بلغ 33.6 مليون برميل يوميا في سبتمبر/أيلول الماضي، كما تقول وكالة رويترز للأنباء، وهو أعلى مستوى في تاريخ المنظمة.

ويشك بعض المحللين في أن تكون تخفيضات أوبك المقررة كافية لاستعادة التوازن بين العرض والطلب في أسواق النفط.

المصدر : رويترز