دعا المجلس الاستشاري للشؤون الاقتصادية السلطات الكندية إلى زيادة أعداد المهاجرين الذين تستقبلهم البلاد بنسبة 50%، لتصل إلى 450 ألف شخص سنويا، وذلك في إطار الجهود لتحفيز نمو الاقتصاد.

ومن المقرر أن يسلم أعضاء المجلس الاستشاري للشؤون الاقتصادية تقريرا يتضمن جملة من التوصيات اليوم الخميس لوزير المالية الكندي بيل مورنو، وأهم ما فيه المطالبة بزيادة أعداد المهاجرين بنسبة 50%.

وفي مارس/آذار الماضي أعلن وزير الهجرة الكندي جون ماكالوم أن الحكومة تعتزم خلال هذا العام استقبال ما بين 280 و305 آلاف مقيم جديد، أي بزيادة بنسبة 7% مقارنة مع عام 2015، مشيرا إلى أن هذا هو أكبر عدد في تاريخ كندا الحديث.

ولفت ماكالوم إلى أن حصة اللاجئين ستتراوح بين 51 و57 ألفا، مشددا على أن بلاده تعتزم أيضا تخصيص حيز أكبر لعمليات لم الشمل، إذ إنها ستستقبل هذا العام ثمانين ألف شخص في هذه الخانة مقابل 68 ألفا استضافتهم عام 2015.

المصدر : الجزيرة + وكالات