نقلت صحيفة العربي الجديد عن المدير العام للمصرف الليبي الخارجي محمد بن يوسف قوله إن إيرادات النفط الليبية سجلت تراجعا قياسيا، حيث بلغت 3.1 مليارات دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

وقال بن يوسف "هذه الإيرادات متدنية جدا مقارنة مع إيرادات عام 2012 التي كانت تبلغ في الشهر الواحد نحو 4.5 مليارات دولار، بينما سجلت في بعض الأشهر من العام الجاري مئة ألف دولار فقط".

وتودع عائدات تصدير النفط الليبي في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي الذي يتبع مصرف ليبيا المركزي.

وقد صرح رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مصطفى صنع الله مؤخرا بأن البلاد خسرت منذ عام 2013 أكثر من مئة مليار دولار بسبب تراجع معدلات إنتاج النفط وإغلاق موانئ التصدير بشكل متكرر.

وأكد صنع الله أن "ليبيا تسير نحو انهيار مالي، إذ أننا نعمل وفق موازنة أصابها عجز كبير، وقد أنفقنا نحو نصف احتياطاتنا من النقد الأجنبي في السنوات الأخيرة".

وبلغ احتياطي ليبيا من النقد الأجنبي نحو سبعين مليار دولار، بعد أن كان 120 مليار دولار في عام 2012، وفق بيانات المصرف المركزي.

المصدر : مواقع إلكترونية