تبدأ السعودية اعتماد التقويم الشمسي في احتساب وصرف رواتب موظفي الدولة اعتبارا من نهاية الشهر الجاري.

وقالت وزارة المالية السعودية أمس الأحد في بيان إن التعميم الذي أصدرته الشهر الماضي بشأن تعليمات إقفال السنة المالية الحالية ينص على "تحديد اليوم الخامس من كل برج هجري شمسي موعدا لتحويل الرواتب إلى الحسابات البنكية للموظفين".

وأوضح البيان الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية أنه بموجب ذلك سيتم صرف راتب الشهر الجاري في اليوم الخامس من برج العقرب الموافق ليوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وأضاف أن راتب الشهر المقبل سيتم صرفه في اليوم الخامس من برج القوس الموافق ليوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، على أن يستمر الصرف وفق هذا التنظيم مستقبلا.

وستساعد هذه الآلية على الملاءمة بين مواعيد صرف الرواتب وبين توقيتات السنة المالية التي تبدأ في مطلع يناير/كانون الثاني.

ويعتمد هذا النظام على التقويم الشمسي الذي يزيد فيه عدد أيام السنة 11 يوما عن التقويم القمري.

وجاء هذا التغيير في إطار الأوامر الملكية التي صدرت في سبتمبر/أيلول الماضي والتي تقضي بخفض رواتب الوزراء وخفض عدد من المكافآت والمزايا لجميع موظفي الدولة في ظل انخفاض عائدات المملكة من النفط.

المصدر : وكالات,الجزيرة