قال رئيس حكومة ولاية سكسونيا السفلى في ألمانيا شتيفان فايل إن دمج اللاجئين في سوق العمل الألمانية سيستغرق وقتا أطول من المأمول، وإن الأمر قد يتطلب ست سنوات في كثير من الحالات.

وأوضح فايل في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية أن هذه المدة تشير إلى "عام من أجل تدريب لغوي مكثف، وعام للالتحاق بسوق العمل من خلال معايير مناسبة، وثلاثة أعوام لتأهيل مهني، وسوف يكون هناك أشخاص بحاجة إلى المزيد من الوقت لسبب أو لآخر".

ودعا رئيس حكومة سكسونيا السفلى إلى توفير دعم لغوي لجميع اللاجئين في البداية، كما دعا إلى "تكثيف نقل قيم المجتمع الألماني".

وقد عبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الشهر الماضي عن عدم رضاها عما تحقق في ملف تشغيل اللاجئين بالشركات الألمانية.

وكانت ألمانيا شهدت أجواء من التفاؤل مع تدفق اللاجئين العام الماضي، إذ رأى كثيرون أن هذه الموجة قد تعزز النمو الاقتصادي وتساعد على سد النقص من المهارات بالبلاد، حيث من المتوقع أن ينكمش عدد السكان الذين هم في سن العمل بمقدار ستة ملايين شخص بحلول عام 2030.

المصدر : وكالات