سجل الدولار أعلى مستوياته في سبعة أشهر مع تزايد رهانات المستثمرين على توجه مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) إلى رفع أسعار الفائدة في ديسمبر/كانون الأول المقبل على أثر بيانات قوية للاقتصاد الأميركي في الأسابيع الماضية.

وارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل ست عملات رئيسية أخرى- إلى 97.79 نقطة في التداولات الصباحية اليوم الأربعاء، مسجلا أعلى مستوياته منذ مارس/آذار الماضي.

وانخفض سعر اليورو اليوم إلى نحو 1.10 دولار، مسجلا أدنى مستوياته أمام العملة الأميركية منذ أغسطس/آب الماضي على الأقل.

الإسترليني يستعيد التوازن
أما الجنيه الإسترليني فقد ارتفع صباح اليوم الأربعاء بأكثر من 1% مسجلا 1.22 دولار بعد هبوط عنيف في الأيام القليلة الماضية.

وعزا المحللون هذا الارتداد إلى توجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لإشراك مجلس العموم البريطاني في الإشراف على عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويخشى المستثمرون من انفصال بريطاني خشن عن الاتحاد الأوروبي، والمقصود به هو أن تحرم بريطانيا نفسها من الاستفادة من السوق الأوروبية الموحدة في سبيل تمكنها من فرض أشد القيود على حدودها.

وأدت هذه المخاوف إلى هبوط العملة البريطانية الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوياتها في 31 عاما، وقد انخفضت 10% في يوم الجمعة الماضي وحده.

المصدر : وكالات