أعلن الوزير الجزائري المكلف بالاقتصاد الرقمي معتصم بوضياف أن الجزائر ستطلق قبل نهاية العام الجاري نظاما يسمح للمؤسسات بدفع الضرائب عن بعد، وذلك بعد أن بدأت الأسبوع الماضي إطلاق خدمات الدفع الإلكتروني بوجه عام.

وأوضح بوضياف -وهو وزير منتدب لدى وزير المالية- في تصريحاته أمس الثلاثاء أن استحداث نظام دفع الضرائب إلكترونيا يأتي في إطار عصرنة الإدارة الجبائية. وأضاف أن النظام سيعمَم خلال الثلاثي الثاني (الربع الثاني) من عام 2017.

سداد الفواتير
وستبدأ ستة بنوك حكومية تقديم خدمات الدفع الإلكتروني قبل نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل لسداد فواتير الهاتف والكهرباء ومياه الشرب.

وقد بدأت الجزائر التحول إلى أنظمة الدفع الإلكتروني الأسبوع الماضي. وقال بوضياف إن تسع مؤسسات بدأت في تقديم هذه الخدمة لزبائنها، وهي "اتصالات الجزائر" و"موبيليس" و"الخطوط الجوية الجزائرية" و"طاسيلي للطيران" و"الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي" و"شركة المياه والتطهير للجزائر" و"جازي" و"أوريدو" و"أمانة للتأمينات".

وذكر الوزير الجزائري أن هذه الخطوة تمثل مرحلة في تحديث الأنظمة المالية، وأن قانون التجارة الإلكترونية سيعرض قريبا على المجلس الشعبي الوطني.

وأشار إلى أنه منذ إطلاق خدمات الدفع الإلكتروني الأسبوع الماضي تم إحصاء 260 معاملة عبر الإنترنت.

ويمثل تقادم النظام المالي الجزائري حاجزا أمام الاستثمارات الأجنبية التي تشتد الحاجة إليها لتدعيم اقتصاد البلاد وتنويع موارده بدلا من الاعتماد على النفط والغاز اللذين يشكلان 60% من الإيرادات العامة و95% من صادرات البلاد.

المصدر : الصحافة الجزائرية,رويترز