يعتزم إقليم كردستان العراق مواصلة تصدير إنتاجه من النفط بشكل مستقل عن بغداد خلال العام الجاري، وفق ما نقلته شبكة بلومبيرغ عن رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية في برلمان الإقليم عزت صابر إسماعيل.

وقال إسماعيل إن الإقليم قرر عدم تسليم النفط إلى الحكومة المركزية في بغداد، وذلك لضمان الحصول على عائداته، بسبب عدم التزام بغداد بدفع المخصصات المالية لكردستان حسب ما أكده البرلماني الكردي، وهي مخصصات تعادل 17% من موازنة العراق الإجمالية.

وأوضح إسماعيل أن هبوط أسعار النفط قلص إيرادات بغداد في 2015 إلى نحو خمسين مليار دولار على أفضل تقدير، وهو ما يعني نصف العائدات المتوقعة بحسب قوله.

وأضاف أنه إذا سلمت حكومة كردستان كميات النفط المتفق عليها -وهي 550 ألف برميل يوميا إلى بغداد- فإن الحكومة المركزية لن تستطيع منح الإقليم حصته من الموازنة العراقية، التي تعادل نحو مليار دولار شهريا.

وأردف أن حكومة الإقليم قامت بدراسة الموقف وفق هذه المعطيات، وقررت تصدير النفط بشكل مستقل عن بغداد.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد صرح مؤخرا بأن موارد العراق المالية انخفضت بنسبة 60%. ووافق البرلمان العراقي على موازنة عام 2016 بمصروفات قدرها 105.8 تريليونات دينار عراقي (89.5 مليار دولار)، وعجز قدره 24 تريليون دينار (20.3 مليار دولار).

المصدر : وكالات