هبطت الأسهم اليابانية لأدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر بعدما أعلنت كوريا الشمالية أنها أجرت تجربة لقنبلة هيدروجينية، مما أسفر عن حالة من عدم اليقين السياسي جعلت المستثمرين يعزفون عن المخاطرة، فضلا عن تأثر المعنويات ببيانات غير رسمية تشير إلى تباطؤ اقتصادي في الصين.

وهبط مؤشر نيكي الرئيسي في بورصة طوكيو اليوم الأربعاء بنسبة 1% إلى 18191.32 نقطة مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 19 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأظهرت بيانات غير رسمية من مؤسستي تسايشين وماركت أن نشاط قطاع الخدمات في الصين نما في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي بأبطأ وتيرة في 17 شهرا، في إشارة جديدة إلى تباطؤ الاقتصاد الصيني.

وبعد أقل من ساعتين من نشر تلك البيانات، قالت كوريا الشمالية إنها أجرت اختبارا ناجحا لقنبلة هيدروجينية صغيرة، وهو ما اعتبرته اليابان على لسان رئيس وزرائها "تهديدا جديا" لبلاده.

المصدر : وكالات