قال محافظ جنوب سيناء خالد فودة إن إجمالي خسائر شرم الشيخ والغردقة منذ أول نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بلغت ستة مليارات جنيه (766 مليون دولار) جراء حادث سقوط طائرة الركاب الروسية فوق شبه جزيرة سيناء نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وصرح فودة لوكالة رويترز على هامش مؤتمر في مدينة شرم الشيخ اليوم الخميس، بأن "الخسائر مليارَا جنيه (255 مليون دولار) شهريا في شرم الشيخ والغردقة"، وأضاف أن أكثر من 40 فندقا تم إغلاقها في شرم الشيخ.

وذكر أن نسبة إشغال الفنادق في شرم الشيخ تبلغ حاليا 18% متوقعا ارتفاعها إلى 25% في عطلة منتصف العام. وأضاف "لن نستطيع تعويض نسب النقص هذه إلا بعد عودة السياحة الروسية والبريطانية" التي كانت تساهم بنحو 35 ألف سائح أسبوعيا قبل أزمة الطائرة الروسية.

وأشار إلى أن شرم الشيخ تستقبل حاليا نحو عشرة آلاف سائح أسبوعيا من بينهم خمسة آلاف من أوكرانيا وما بين ألف و1500 من السياح العرب، بالإضافة إلى السياح المصريين.

وكانت روسيا قد أوقفت رحلاتها الجوية إلى مصر -وهي وجهة رئيسية للسياح الروس- بعد سقوط الطائرة الروسية يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول، مما أدى إلى مقتل جميع ركابها وأفراد طاقمها وعددهم 224 شخصا. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن تفجير الطائرة بقنبلة.

المصدر : رويترز