توقعت شركة آبل أن تسجل في الفترة المقبلة أول انخفاض في إيراداتها منذ 13 عاما، وذلك مع إعلانها نمو مبيعات هواتف آيفون في الأشهر الأخيرة بأضعف معدل في تاريخها، لا سيما بسبب تباطؤ السوق الصينية المهمة لها.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك في مؤتمر عبر الهاتف مع المحللين، إن من المتوقع انخفاض مبيعات آيفون خلال الربع الحالي من العام المالي للشركة مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.

وتتوقع آبل أن تتراوح إيراداتها الإجمالية بين 50 و53 مليار دولار في هذا الربع الثاني من عامها المالي، انخفاضا من 58 مليارا.

وقالت الشركة أمس الثلاثاء إنها باعت 74.8 مليون هاتف آيفون في الربع الأول من عامها المالي الذي انتهى يوم 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وهو أول ربع مكتمل لمبيعات هاتفي آيفون6أس، وآيفون6أس بلس. وينطوي هذا الرقم على نمو بنسبة 0.4% فقط، وهو أبطأ معدل منذ طرح هواتف آيفون عام 2007.

ويتزامن هذا التباطؤ مع قلق محللي وول ستريت من عدم امتلاك الشركة منتجا رائجا يمكن أن يأخذ مكان هواتف آيفون. ولا تعلن الشركة عن حجم مبيعات ساعتها آبل ووتش، لكن لا يبدو أنها تثبت رواجا على غرار آيفون بعد مرور عام على طرحها.

وبينما ترد أنباء عن انشغال الشركة بابتكار سيارة جديدة، ما زالت الرؤية بشأن ما يمكن أن تفعله في هذا المجال ومتى غير واضحة.

لكن على الرغم من تباطؤ نمو مبيعات آيفون، فقد سجلت آبل إيرادات إجمالية قياسية في الربع الأول من عامها المالي بلغت 75.87 مليار دولار.

المصدر : وكالات