رفعت الحكومة السودانية سعر غاز الطهي إلى ستة جنيهات (98 سنتا) للكيلوغرام الواحد من جنيهين (33 سنتا) للكيلو، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية، وهو ما يرفع سعر أسطوانة الغاز المنزلي إلى 75 جنيها (12.3 دولارا) بعد أن كانت تباع بـ25 جنيها (4.1 دولارات).

ولم يوضح البيان الذي عممته وزارة النفط بعيدا عن الإعلام أي أسباب للزيادة. وأخطرت المؤسسة السودانية للنفط شركات التوزيع أمس الاثنين بتعديل الأسعار لتكون 75 جنيها للأسطوانة التي تزن 12.5 كيلوغراما، وفق ما أوردته الصحافة السودانية.

وقال الأمين العام لجمعية وكلاء وموزعي الغاز في السودان إنهم بدؤوا في تنفيذ القرار، ووصف محمد عثمان عبد الرحيم الزيادة بأنها غير مبررة في الوقت الراهن في ظل الانخفاض العالمي بأسعار النفط والغاز.

وكانت الحكومة قد ألغت في سبتمبر/أيلول الماضي دعم أسعار واردات القمح، وقال وزير المالية في ذلك الوقت إن الحكومة تسعى للاستفادة من انخفاض أسعار القمح عالميا دون الضغط على المواطن.

يُشار إلى أن اقتصاد البلاد عانى من تبعات انفصال جنوب السودان صيف عام 2011، إذ حرمت السودان من قرابة ثلاثة أرباع إنتاج النفط الخام الذي كان يعتمد عليه كمصدر دخل للدولة، ومصدر للنقد الأجنبي الذي يستخدم لتمويل واردات الغذاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات