كشف البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت النقاب عن قيامه بسحب كمية غير مسبوقة من  عملات اليورو الورقية المزيفة من التداول بمختلف أنحاء العالم العام الماضي.

وبحسب البنك فقد تم العثور على نحو 899 ألف ورقة مزورة.

وهذا الرقم أعلى بما يقدر بنحو 60 ألفا مقارنة بعام 2014، وبنحو 40 ألفا من 2009 عندما بلغ حجم العملات الورقية المزورة 860 ألفا.

وكانت معظم العملات المزيفة المتداولة من فئة 20 و50 يوروا.

يذكر أن البنك المركزي الأوروبي طرح في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عملة جديدة من فئة 20 يوروا بخصائص تزيد من درجة تأمينها ليجعل من الصعب تزويرها. 

لكن البنك أضاف أنه "مقارنة بالعدد المتزايد للعملات الورقية الحقيقية المتداولة التي زادت عن 18 مليار في الستة أشهر الماضية من 2015، فإن العدد المزيف لا يزال صغيرا".

المصدر : الألمانية