هبط الروبل الروسي إلى مستوى تاريخي اليوم الأربعاء مع ارتفاع سعر صرف الدولار فوق ثمانين روبلا للمرة الأولى منذ الهبوط الكبير للعملة الروسية نهاية 2014.

وواصل الروبل تراجعه ليصل الى 80.01  للدولار مقتربا من العتبة التاريخية التي سجلت في ديسمبر/كانون الأول 2014 ، وهي 80.1. بينما تواصل أسعار النفط -الذي يشكل ركيزة للاقتصاد الروسي- تدهورها إلى أدنى المستويات في 12 عاما.

وانخفض الروبل كذلك أمام اليورو الذي بلغ سعره 87.67 روبلا في التداولات بعد الظهر، مع استمرار تراجع أسعار النفط وتسجيل تراجع في أسواق المال الآسيوية والأوروبية.

وأدت العقوبات الغربية المفروضة على روسيا بسبب دعمها الانفصاليين في شرق أوكرانيا إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد، وأغلقت مجالات أخذ قروض من الخارج.

وتشكل الأزمة الاقتصادية المتفاقمة وتراجع أسعار النفط تحديا جديا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي وعد ناخبيه بسنوات من الاستقرار الاقتصادي والازدهار النسبي.

ويتوقع صندوق النقد الدولي انكماش الاقتصاد الروسي بنسبة 1% عام 2016.

 

المصدر : وكالات