قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن بلاده ستعيد لإيران 1.7 مليار دولار، منها أربعمئة مليون دولار من أموالها المجمدة والباقي "فوائد مترتبة عليها".

وأوضح كيري في بيان أن بلاده وإيران توصلتا إلى اتفاق يقضي بإعادة الأربعمئة مليون دولار التي دفعتها الأخيرة لشراء معدات عسكرية قبل 35 عاما، بالإضافة إلى الفوائد المترتبة عليها.

وكانت إيران رفعت دعوى قضائية بحق الولايات المتحدة الأميركية في لاهاي عام 1981، طالبت فيها بإعادة أربعمئة مليون دولار دفعتها لشراء معدات عسكرية من واشنطن.

وتتفاوت التقديرات حول حجم أموال إيران المجمدة في بنوك عالمية في الخارج، وتشير بعضها إلى نحو مئة مليار دولار، منها أكثر من 12 مليارا في الولايات المتحدة.

وتراكمت معظم هذه الأموال من مبيعات النفط خلال فترة العقوبات الدولية التي فرضت منذ 2012 بسبب برنامجها النووي.

وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية أعلنا السبت الماضي رفع العقوبات عن إيران، وذلك بعد إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران امتثلت للالتزامات المطلوبة بشكل يتناسب مع الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه في 14 يوليو/تموز الماضي.

المصدر : وكالات