دافع الرئيس الأميركي باراك أوباما عن السياسات الاقتصادية لإدارته، مشيرا إلى التحول الاقتصادي التي تحقق خلال فترة رئاسته، وإلى أطول فترة نمو للوظائف في القطاع الخاص.

وقال في خطابه الأخير بشأن حالة الاتحاد أمام الكونغرس أمس الثلاثاء إن "أي شخص يدعي أن الاقتصاد الأميركي آخذ في الانخفاض فهو يبيع الوهم".

وأضاف أن المشرعين يجب أن يعالجوا المسائل الكبرى بغض النظر عن هوية الرئيس المقبل، بما في ذلك كيفية توفير الفرص الاقتصادية واستفادة الناس من التكنولوجيا، وكيفية الحفاظ على أمن الولايات المتحدة وتحسين المناخ السياسي.

ودعا الرئيس إلى تسريع وتيرة انتقال الولايات المتحدة إلى مصادر الطاقة النظيفة.

كما حث الكونغرس على تمرير اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادئ، والذي وافقت عليه 12 دولة العام الماضي، مؤكدا أن الاتفاق من شأنه أن يؤدي إلى "فتح الأسواق وحماية العمال والبيئة وتعزيز القيادة الأميركية في آسيا".

المصدر : وكالات