النفط الأميركي يهبط دون 30 دولارا
آخر تحديث: 2016/1/13 الساعة 01:35 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/13 الساعة 01:35 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/4 هـ

النفط الأميركي يهبط دون 30 دولارا

تخمة الإنتاج النفطي يعد المسبب الرئيسي لتواصل انخفاض الخام في الأسواق العالمية (أسوشيتد برس)
تخمة الإنتاج النفطي يعد المسبب الرئيسي لتواصل انخفاض الخام في الأسواق العالمية (أسوشيتد برس)

تراجعت أسعار عقود النفط الأميركي الآجلة لفترة وجيزة الثلاثاء عن مستوى 30 دولارا للبرميل للمرة الأولى في أكثر من 12 عاما، وسط تداولات تطغى عليها وفرة العروض وشكوك حول الطلب.

وهبطت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط لأقرب استحقاق نحو 4% إلى 29.9.3 دولارا للبرميل وهو أدنى مستوى لها منذ ديسمبر/كانون الأول 2003. لكنها سرعان ما قلصت خسائرها إلى 2.8% عند 30.53 دولارا في أواخر التعاملات في بورصة نايمكس الأميركية.   

يشار إلى أن أسعار الخام قد انخفضت خلال العام الماضي بأكثر من 30%، وتراجعت بنحو 20% اضافية منذ بداية العام الحالي.

وفي لندن تم تداول خام برنت الخام الأوروبي بما يزيد قليلا على 30 دولارا. حيث انخفض الخام إلى مستوى 30.43 دولارا للبرميل وهو مستوى لم يبلغه منذ أبريل/نيسان 2004 قبل أن يعاود الارتفاع إلى 31.75 دولارا للبرميل.

وتعليقا على تواصل تراجع أسعار النفط قال الخبير آندي ليبوف من شركة ليبوف وشركاه للنفط لا يزال السوق يتعرض لضغوط، بسبب الآثار المترتبة على عودة مرتقبة لإيران مع رفع وشيك للعقوبات المفروضة عليها وعدم توقع أي قرار من أوبك يحد الإنتاج.

ويترافق التدهور في أسعار النفط مع تخمة في المعروض وزيادة مخزونات الخام في الدول المستهلكة الكبرى, إلى جانب ارتفاع سعر صرف الدولار وتباطؤ نمو اقتصاد الصين (ثاني أكبر اقتصاد بالعالم)، وهو ما يحد من الطلب على النفط.

وأمام هذا الوضع بدأت بعض الدول من داخل منظمة أوبك، التي تنتج نحو ثلث احتياجات العالم من النفط، بالمناورة لأجل الضغط على المنتجين الكبار لعقد اجتماع طارئ لمناقشة إمكانية تعديل استراتيجية المنظمة القائمة حتى الآن على إبقاء سقف الإنتاج دون تغيير حفاظا على حصتها السوقية ومحاولة منها لإخراج المنتجين غير التقليديين للنفط والغاز الصخريين الأعلى كلفة من حلبة الصراع.

المصدر : وكالات

التعليقات