قال وزير خارجية جنوب السودان برنابا مريال بنجامين إن بلاده قدمت طلبا لحكومة السودان لخفض النسبة التي تحصل عليها الخرطوم من عائدات نفط الجنوب نظير استخدام المنشآت النفطية السودانية، بسبب انهيار أسعار النفط العالمية.

وأضاف الوزير خلال مقابلة تلفزيونية أنه إذا وصلت أسعار النفط إلى عشرين دولارا للبرميل فلن يكون هناك شيء ليتم اقتسامه بين البلدين. وصرح بنجامين بأن وزيري النفط في الخرطوم وجوبا يتباحثان حاليا في هذه المسألة، لكنه أوضح أنه لم يتم حسمها حتى الآن.

وتتراوح رسوم عبور النفط الخام التي تدفعها جوبا للخرطوم بين تسعة وعشرة دولارات للبرميل. وبلغ سعر النفط في الأسواق العالمية اليوم الاثنين نحو 33 دولارا للبرميل.

وأدى اندلاع الحرب في جنوب السودان أواخر عام 2013 إلى انخفاض إنتاج النفط إلى 165 ألف برميل يوميا، بعد أن كان يناهز 245 ألف برميل يوميا. وشهد جنيه جنوب السودان تراجعا مطردا في السوق غير الرسمية منذ الحرب، ليصل سعر الصرف إلى نحو 16 جنيها مقابل الدولار الأميركي.

وأعلنت الحكومة في ديسمبر/كانون الأول الماضي تعويم العملة، بعد أن كانت تثبت سعر الصرف الرسمي عند 2.95 جنيه للدولار.

المصدر : الصحافة السودانية,الجزيرة,رويترز