يعقد وزراء البترول في دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعا سنويا الخميس المقبل في قطر، في أول لقاء لمنتجي الخام ذوي الثقل في السوق العالمية منذ موجة الهبوط الأخيرة لأسعار النفط، الذي فقد أكثر من نصف قيمته منذ يونيو/حزيران 2014.

وكتبت وزارة النفط الكويتية -في بيان على موقع التدوينات القصيرة تويتر- اليوم "يعد اجتماع الدوحة محوريا نظرا لما تمر به صناعة البترول العالمية من تقلبات والدفع باتجاه الاستقرار".

ولم يذكر بيان الوزارة ما إذا كان الاجتماع الوزاري الخليجي سيناقش أسعار النفط، لكن جدول الأعمال الرسمي يتضمن موضوعات مثل توحيد أسعار البنزين المحلية، والتغير المناخي، والتعاون في قطاع الطاقة المتجددة.

وسيكون اجتماع وزراء النفط الخليجيين فرصة ليناقشوا آراءهم بشأن أسواق النفط. ودول المجلس هي السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان.

تصريحات النعيمي
وستتركز الأنظار بصفة خاصة على تعليقات وزير البترول السعودي علي النعيمي الذي لم يدل بأي تصريحات عامة بخصوص الأسعار منذ 18 يونيو/حزيران الماضي، حين كان سعر النفط يتجاوز 63 دولارا للبرميل، وقال إنه متفائل بالسوق في الأشهر المقبلة. والسعودية هي أكبر مصدر للنفط في العالم.

وفي العام الماضي، عقد وزراء النفط بدول مجلس التعاون اجتماعهم السنوي في الكويت، وكانت أسعار النفط آنذاك تقل قليلا عن مئة دولار للبرميل، وهو مستوى طالما فضله أعضاء المنظمة قبل تغيير سياستها العام الماضي.

وتعد السعودية والكويت والإمارات وقطر من الأعضاء الفاعلين في منظمة أوبك، في حين لا تنتمي سلطنة عمان والبحرين إلى المنظمة، ويبلغ إجمالي الإنتاج النفطي للمجموعة الأولى 16.083 مليون برميل يوميا، في حين تناهز صادراتها النفطية 12.240 مليون برميل يوميا، حسب بيانات منظمة أوبك.

تغيير السياسة
وقادت دول الخليج -وعلى رأسها السعودية- منظمة أوبك لتغيير سياستها لتنتقل من الحرص على الحفاظ على استقرار أسعار النفط عبر خفض الإنتاج عند الضرورة إلى الإبقاء على مستويات مرتفعة من الإنتاج رغم تدني أسعار النفط لمستويات قياسية، وذلك حرصا على حماية حصص أوبك في مواجهة منتجي النفط الصخري بالولايات المتحدة.

وفي الشهر الماضي، هوت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في أكثر من ست سنوات قرب 42 دولارا للبرميل بسبب مخاوف متعلقة باقتصاد الصين -أكبر مستهلك للطاقة في العالم- واستمرار تخمة المعروض، لكنه جرى تداول خام برنت قرب 49 دولارا للبرميل اليوم.

المصدر : رويترز