أعلنت مجموعة اتصالات الإماراتية أنها ستسمح للأجانب من الأفراد والشركات بشراء أسهمها للمرة الأولى اعتبارا من 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

وكان شراء أسهم اتصالات يقتصر على الإماراتيين في السابق، وتملك حكومة الإمارات 60% من أسهم الشركة.

وقررت اتصالات في يونيو/حزيران الماضي فتح باب تداول أسهمها أمام المستثمرين والأفراد الأجانب.

ويبلغ عدد عملاء اتصالات -التي تعد ثاني أكبر شركة اتصالات عربية بعد شركة تيليكوم السعودية- نحو 145 مليونا في 15 بلدا.

وقالت الشركة في بيان إن التداول بأسهمها "من قبل غير المواطنين الأفراد (المستثمرين الأفراد الأجانب، والكيانات الأجنبية، وكيانات المناطق الحرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمستثمرين من الشركات المحلية) سيبدأ اعتبارا من الثلاثاء 15 سبتمبر/أيلول 2015".

وأكدت أن "تملك الأجانب يجب ألا يتجاوز نسبة 20% من رأس مال الشركة".

وارتفع سعر سهم اتصالات بنحو 5% عند الإعلان عن ذلك، مما أدى إلى ارتفاع مؤشر سوق أبوظبي.

يذكر أن الإعلان عن السماح للأجانب بالتداول في يونيو/حزيران الماضي أدى إلى ارتفاع سهم اتصالات إلى الحد الأقصى المسموح به، أي 15% على مدى يومين.

المصدر : الفرنسية