روسيا وفنزويلا تفشلان بالاتفاق بشأن أسعار النفط
آخر تحديث: 2015/9/4 الساعة 12:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/4 الساعة 12:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/21 هـ

روسيا وفنزويلا تفشلان بالاتفاق بشأن أسعار النفط

مادورو (يسار) قال لبوتين إن بلديهما قادران على تحقيق استقرار لأسعار النفط (الأوروبية)
مادورو (يسار) قال لبوتين إن بلديهما قادران على تحقيق استقرار لأسعار النفط (الأوروبية)

أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اليوم فشل بلاده وفنزويلا في التوصل إلى اتفاق بشأن سبل الحد من تهاوي أسعار النفط العالمية.

جاء هذا الإعلان بعد يوم من زيارة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفنزويلي نيكولاس مادورو للصين. وقد أبلغ بوتين نظيره الفنزويلي بحاجة البلدين إلى توحيد جهودهما لرفع أسعار النفط، غير أنه لم يذكر أي إجراء محدد بما في ذلك تخفيض الإنتاج.

وأوضح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أمس في تصريحات صحفية أن بوتين قال لمادورو إنه "لا يمكن أن تكون هناك إجراءات مباشرة، فالأمر يتعلق بقوى السوق".

وكان الرئيس الفنزويلي أبلغ نظيره الروسي في بداية اجتماعهما بأن بلديهما قادران على تحقيق الاستقرار في أسعار النفط بما يسمح بالتغلب على الظروف الحالية.

وصرح مادورو لشبكة تلفزيونية روسية بأنه سيتم الكشف عن مبادرات بلاده الرامية إلى خفض أسعار الخام عندما تنضج، معتبرا أن المباحثات مع نظيره الروسي عرفت بعض التقدم في هذا الشأن.

منصة لإنتاج النفط في حقل غورم ببحر الشمال (الأوروبية)

فنزويلا متضررة
وتعد فنزويلا من أكثر الدول المنتجة للنفط التي تضررت من هبوط أسعار الخام منذ صيف العام الماضي بأكثر من النصف، لتتراجع حاليا إلى ما دون الأربعين دولار للبرميل.

وتشكل إيرادات النفط 95% من إجمالي إيرادات تصدير فنزويلا، وهي عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، ويسهم قطاع النفط والغاز برُبع الناتج المحلي الإجمالي، وتنتج البلاد 2.683 مليون برميل يوميا، وتصدر 1.965 مليون برميل يوميا وفق بيانات منظمة أوبك.

ويعزى سبب انهيار أسعار النفط إلى وفرة المعروض وضعف الطلب العالمي وامتناع أوبك عن خفض سقف إنتاجها لدفع الأسعار إلى الارتفاع، وذلك في إطار حرب حصص السوق بين أوبك ومنتجي النفط الصخري، لا سيما في الولايات المتحدة.

وكان مصدر روسي بارز قال لوكالة رويترز أول أمس الأربعاء إن موسكو لا ترغب حتى الآن في خفض إنتاجها النفطي لدعم الأسعار. وزادت روسيا -وهي ليست عضوا في أوبك- إنتاجها هذا العام ليصل إلى أعلى مستوياته بعد الحقبة السوفياتية عند نحو 10.7 ملايين برميل يوميا من النفط الخام.

زيادة الإنتاج
وقال الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت الروسية اليوم إن بلاده يمكنها زيادة إنتاجها النفطي ليناهز 14 مليون برميل يوميا، مشيرا إلى أن تكاليف الإنتاج في أكبر الحقول النفطية الروسية أقل من نظيراتها العالمية.

وتريد روسيا الإبقاء على إنتاجها عند مستويات مرتفعة للدفاع عن حصتها في السوق، وإذا خفضت الإنتاج فربما تفقد على الأمد القصير على الأقل إيرادات تعتمد عليها كثيرا في موازنتها.

المصدر : رويترز

التعليقات