فنادق أميركا مهتمة بالاستثمار في كوبا
آخر تحديث: 2015/9/30 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/30 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/16 هـ

فنادق أميركا مهتمة بالاستثمار في كوبا

عدد من السياح في أحد شوارع هافانا (رويترز)
عدد من السياح في أحد شوارع هافانا (رويترز)
أبدى مسؤولو عدد من الفنادق الأميركية اهتماما كبيرا في الاستثمار في كوبا وعقدوا اجتماعات غير رسمية مع المسؤولين الكوبيين بالتزامن مع تخفيف واشنطن قيودها على شركاتها العاملة هناك وتحسن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وكان مدراء تنفيذيون من فنادق ماريوت وهيلتون ومجموعة كارلسون للضيافة التي تدير سلسلة فنادق راديسون من بين أولئك المسؤولين الذين عقدوا لقاءات مع المسؤولين الكوبيين.

وقال تيد ميدلتون نائب رئيس شؤون التطوير في فندق هليتون إن "الجميع يبدي الاهتمام بكوبا، وعندما يسمح لنا قانونا ببدء العمل سنكون في طليعة الذاهبين إلى هناك".

وفي هذا الإطار توقع مسؤول كبير في فندق ماريوت أن يصل عدد المسافرين الأميركيين إلى كوبا إلى أكثر من 1.5 مليون سنويا.

كما تسعى الولايات المتحدة لإبرام اتفاق مع كوبا يسمح لخطوط طيرانها بتنظيم رحلات بين البلدين بأقرب وقت ممكن.

وحسب بيانات جمعها خبير في مجال السياحة في جامعة هافانا، زار نحو 106 آلاف أميركي كوبا هذا العام، وأكثر من 91 ألفا عام 2014.

كما زاد عدد السياح الذين زاروا كوبا هذا العام بنحو 18%، بعد أن بلغ العام الماضي رقما قياسيا وصل إلى ثلاثة ملايين زائر، مما يجعل كوبا ثاني بلد في البحر الكاريبي يستقطب السياح بعد جمهورية الدومينكان.

وكان الرئيس الكوبي راؤول كاسترو التقى أمس نظيره الأميركي باراك أوباما على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو ثاني لقاء بينهما بعد اللقاء التاريخي الذي عقد في بنما في أبريل/نيسان على هامش قمة الأميركيتين.

وعبر أوباما عن ثقته في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين بأن يرفع الكونغرس الحظر عن كوبا.

يشار إلى أن كوبا والولايات المتحدة أعادا علاقاتهما الدبلوماسية في يوليو/تموز الماضي بعد قطيعة استمرت خمسة عقود.

المصدر : رويترز

التعليقات