شركة طاقة روسية تتخلى عن التنقيب بسوريا
آخر تحديث: 2015/9/30 الساعة 15:01 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/30 الساعة 15:01 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/17 هـ

شركة طاقة روسية تتخلى عن التنقيب بسوريا

وزير النفط السوري (يمين) رفقة السفير الروسي في دمشق عقب توقيع اتفاق للتنقيب في سواحل البلاد (غيتي-أرشيف)
وزير النفط السوري (يمين) رفقة السفير الروسي في دمشق عقب توقيع اتفاق للتنقيب في سواحل البلاد (غيتي-أرشيف)

قالت شركة سويوز نفت غاز الروسية أمس إنها قررت التخلي عن خطط للتنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحل سوريا بسبب تصاعد المخاطر الناتجة عن الحرب المستمرة في البلاد.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الشركة يوري شفرانك -في تصريحات بـ"قمة رويترز للاستثمار" في روسيا- أن شركته قررت تجميد مشروعين بريين للنفط والغاز يوجدان على مقربة من الحدود السورية مع تركيا والعراق، كما ستوقف الشركة مشاركتها في مشروع بحري للتنقيب عن الطاقة، وسيتم إسناد المشروع إلى شركة طاقة روسية أخرى لم يكشف عنها.

وكانت سويوز نفت غاز قد حصلت على الترخيص للتنقيب المشترك في الامتياز 2 بالمياه الإقليمية السورية في ديسمبر/كانون الأول 2013، وناهزت مدة الترخيص 25 عاما.

خطط سابقة
وسبق ليوري شافرانيك أن صرح في مارس/آذار 2014 بأن شركته تسعى لإبرام اتفاقات لاستغلال النفط والغاز في المناطق الهادئة من سوريا رغم الحرب المستمرة في العديد من المناطق، وأضاف مسؤول الشركة أن شركات روسية وإيطاليا قد تمد خط أنابيب لنقل النفط من العراق إلى سوريا عندما تنتهي الحرب في البلاد.

يشار إلى أن السواد الأعظم من شركات الطاقة العالمية أوقف نشاطه في سوريا عقب اندلاع الحرب، وقد تدهور إنتاج البلاد من النفط والغاز بشكل كبير نتيجة الحرب الدائرة منذ العام 2011، وأيضا بسبب العقوبات الغربية المفروضة على قطاع الطاقة السوري.

وتراجع الإنتاج النفطي السوري من أربعمئة ألف برميل يوميا في العام 2010 إلى أقل من 14 ألفا فقط وفق ما أعلنته السلطات الروسية في فبراير/شباط 2014.

المصدر : الجزيرة,رويترز

التعليقات