دعا الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي، إلى تحويل ما وصفه بالتعاطف الدولي مع تونس إلى أفعال وقرارات اقتصادية، حتى يستعيد الاقتصاد المحلي عموما والقطاع السياحي خصوصا عافيتهما.

وشدد العباسي -خلال إشرافه على ندوة حول التضامن الدولي مع السياحة التونسية- على ضرورة رفع نسبة النمو للعام المقبل حتى لا تدخل البلاد في فترة إرباك اقتصادي.

من جانبه، أعرب الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العاملين في قطاع السياحة عن تضامن العالم مع تونس، من أجل دعم قطاعها السياحي.

وكانت وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي أكدت أنّ عدد السائحين الذين دخلوا تونس خلال الفترة الممتدة بين شهري يناير/كانون الثاني وسبتمبر/أيلول من العام الحالي، تراجع إلى أربعة ملايين سائح، وذلك مقابل خمسة ملايينٍ خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت سلسلة فنادق "ريو" الإسبانية قد أوقفت العمل في ثلاثة فنادق تابعة لها في تونس، مع تراجع القطاع السياحي تحت وطأة الهجمات التي تعرضت لها البلاد مؤخرا.

المصدر : الجزيرة + وكالات