قال محمد مارم -مدير مكتب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي- إن رواتب موظفي القطاع العام وصلت إلى مدينة عدن جنوبي البلاد.

وأوضح مارم أن طائرة تابعة للخطوط الجوية اليمنية وصلت قادمة من جيبوتي وتحمل سيولة مالية تكفي لسداد رواتب جميع الموظفين قبل حلول عيد الأضحى.

وأضاف أن البنك المركزي في عدن سيبدأ غدا تحويل المخصصات المالية للبنوك في مراكز البريد وجميع المؤسسات الحكومية، وعزا سبب تأخر صرف الرواتب إلى تأخر وصول السيولة المالية من البنك المركزي في صنعاء.

وذكر مدير مكتب الرئيس اليمني أن المسؤولين الحكوميين في عدن يبذلون قصارى جهدهم لصرف المرتبات قبل العيد، داعيا كافة المواطنين إلى الهدوء ومد يد العون للسلطة المحلية. وكان عشرات المواطنين في عدن قد تظاهروا أمام مكان إقامة أعضاء الحكومة اليمنية للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة، إذ لم يتسلم أي راتب منذ خمسة أشهر.

وكان نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح وصل قبل بضعة أيام إلى مدينة عدن قادما من العاصمة السعودية الرياض، ورافقه ثمانية من الوزراء بعد أسابيع من استكمال السيطرة على المدينة على يد المقاومة الشعبية والجيش الوطني اليمني.

وتحاول السلطات المحلية في محافظة عدن تحريك عجلة الاقتصاد المتأزم، سعيا لإعادة الأوضاع إلى مجراها الطبيعي، غير أن هذه المحاولات ما زالت تصطدم بعقبات بعضها مستعص كضعف السيولة المالية، وتوقف تحويلات المغتربين، وتأثر مينائها بالأوضاع الأمنية.

المصدر : الجزيرة