أحمد فياض-غزة

تفقد رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة، السفير محمد العمادي، عددا من المشاريع الإستراتيجية التي تمولها اللجنة، واطلع على سير العمل فيها، وأبدى ملاحظاته لشركات المقاولات الفلسطينية المنفذة لهذه المشاريع بغية مراعاة تسليمها في الوقت المحدد ووفق مواصفات الجودة ومعاييرها.

وأعرب العمادي -خلال جولته التفقدية أمس السبت- عن ارتياحه لوتيرة تنفيذ المشاريع القطرية في القطاع، ومدى التزام شركات المقاولات بمستوى الجودة المطلوبة، وقال إن وتيرة الأشغال تنسجم مع المخططات الموضوعة من قبل اللجنة القطرية.

وأشار إلى أن الإسراع في وتيرة تنفيذ المشاريع القطرية فتح المجال أمام استيعاب أعداد كبيرة من العاطلين عن العمل في القطاع، إضافة إلى فتح المجال أمام النهوض بأعمال القطاع الخاص.

وزار المسؤول القطري كلا من مستشفى الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية، ومدينة حمد السكنية، وشارعي الرشيد وصلاح الدين، ومركز تخزين مواد البناء التابع للجنة قرب معبر رفح جنوب قطاع غزة.

أعمال بناء في منزل يعاد إعماره ضمن المنحة القطرية لغزة (الجزيرة)

عقود جديدة
وأكد السفير القطري أنه سيوقع خلال زيارته الحالية لقطاع غزة على حزمة عقود لمشاريع جديدة بقيمة ستين مليون دولار، فضلا عن افتتاح عدد من المشاريع الحيوية.

وفيما يتعلق بتوفير المواد الخام اللازمة للمشاريع القطرية، شدد رئيس اللجنة على أنه نجح خلال لقاءاته مع المسؤولين في السلطة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي في حل كافة العقبات التي حالت دون استمرار تدفق مواد البناء اللازمة، بما فيها المواد المزدوجة الاستخدام.

وقال العمادي في معرض إجابته عن أسئلة الصحفيين "إن جميع مواد البناء الخاصة بالمشاريع القطرية تدخل بشكل مباشر عبر معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، في ظل استمرار إغلاق معبر رفح وصعوبة إدخال المواد من الجانب المصري".

المصدر : الجزيرة