عرضت إندونيسيا على المستثمرين السعوديين تنفيذ مشاريع بقرابة أربعين مليار ريال، أي ما يعادل نحو 10.6 مليارات دولار. وجاء هذا العرض في أول جولة خليجية للرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، والتي بدأت أمس السبت في السعودية وتشمل الإمارات وقطر.

وبحث ويدودو مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. وأوضح أن بلاده تركز على مشاريع البنية الأساسية عبر إنشاء 24 ميناء، و15 مطارا، وطريقا سريعا بطول ألف كيلومتر.

كما تسعى إندونيسيا إلى تعزيز التنسيق مع دول الخليج لمتابعة شؤون نحو 1.5 مليون إندونيسي يعملون في المنطقة.

ونقل الموقع الإلكتروني لمجلة "تيمبو" إندونيسية عن برامونو أنوانغ سكرتير مجلس الوزراء الإندونيسي، قوله للصحفيين أمس في مدينة جدة عقب لقاء الملك سلمان والرئيس ويدودو، إن شركة أرامكو السعودية ستستثمر قرابة عشرة مليارات دولار في إندونيسيا.

وأضاف أنوانغ أن من بين القضايا التي تم بحثها مع وزير المالية السعودي إبراهيم العساف، اعتزام أرامكو -أكبر شركة طاقة في العالم- بناء مصافٍ ومنشأة تخزين وتوزيع للنفط في إندونيسيا.

وأشار المسؤول الإندونيسي إلى أن حكومة بلاده أعدت في الأشهر القليلة الماضية تشريعات جديدة تتيح للقطاع الخاص بناء مصاف ومخازن للنفط.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية