زادت العقود الآجلة لخام برنت والنفط الأميركي الاثنين بأكثر من أربعة دولارات للبرميل مدفوعة ببيانات عن تراجع الإنتاج النفطي الأميركي، وبعدما قالت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنها قلقة من أسعار الخام المتدنية، معربة عن استعدادها للتحدث مع المنتجين الآخرين بشأن هبوط الأسعار.

وارتفع سعر خام برنت القياسي 4.01 دولارات، وما هو يعادل زيادة بنسبة 8%، وناهز 54.06 دولارا للبرميل، كما زادت العقود الآجلة للنفط الأميركي بـ3.98 دولارات أي بارتفاع 8.8% وبلغ سعره 49.20 دولارا للبرميل. وزاد الخام الأميركي بأكثر من 11% في الجلسات الخمس الماضية.

وجاء صعود أسعار الخام بعدما أظهرت بيانات لإدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم أن إنتاج النفط في البلاد بلغ ذروته عند أعلى بقليل من 9.6 ملايين برميل يوميا في أبريل/نيسان الماضي، قبل أن يتراجع أكثر من ثلاثمئة ألف برميل يوميا في مايو/أيار ويونيو/حزيران الماضيين.

مستويات قياسية
وكان الإنتاج النفطي الأميركي لامس مستويات قياسية مرتفعة منذ بداية العام الجاري نتيجة طفرة النفط والغاز الصخريين، وهو ما أسهم في وفرة المعروض في الأسواق.

وتلقت أسعار الخام دعما أيضا من مقال نشر في مطبوعة لأوبك عبرت فيه المنظمة عن القلق من انخفاض أسعار الخام، وقالت إنها مستعدة للحديث مع المنتجين الآخرين خارج أوبك بشأن هبوط الأسعار.

وربطت المنظمة -التي تؤمن ثلث الإمدادات العالمية- الضغوط التنازلية على أسعار الخام بالارتفاع الكبير للإنتاج والمضاربات في الأسواق العالمية.

وتشير توقعات منظمة أوبك إلى زيادة المعروض في الأسواق أكثر من مليوني برميل يوميا بسبب زيادة الإنتاج من بعض الدول الأعضاء في المنظمة مثل السعودية والعراق.

المصدر : وكالات