هبطت أسواق الأسهم الآسيوية اليوم لأدنى مستوياتها منذ ثلاث سنوات تحت وقع المخاوف من تراجع نمو الاقتصاد الصيني، وتكبدت الأسواق الآسيوية أكبر خسارة يومية لها منذ الأزمة المالية العالمية في العام 2009، كما فتحت الأسواق الأوروبية على انخفاض حاد لتسجل مستويات هي الأضعف منذ سبعة أشهر، فيما واصلت أسعار النفط والسلع الأولية تراجعها.

وتكبدت بورصة شنغهاي الصينية اليوم أكبر نسبة هبوط بين بورصات المنطقة، إذ أغلقت على انخفاض بسنبة 8.5%، لينهي مؤشر البورصة سابع جلسة تداول على هبوط ويلامس أدنى مستوياته منذ 15 شهرا، في حين أغلقت بورصة هونغ كونغ متراجعة بنسبة 5.17%.

ويضاف الانخفاض الحاد لمؤشرات البورصات الآسيوية اليوم إلى الخسائر التي تكبدتها الجمعة الماضي بعدما صدرت بيانات رسمية أفادت بتراجع النشاط الصناعي الصيني لأدنى مستوياته منذ 77 شهرا. وقد شملت موجة الهبوط كل الأسواق العالمية بما فيها بورصات دول الخليج ومصر.

قرارات الصين
وجاء هبوط الأسواق الآسيوية اليوم نتيجة عدم إعلان سلطات بكين عن قرارات وتدابير كبيرة لوقف نزيف أسواقها المالية، التي انخفضت بنسبة 11%، وقد قررت بكين أمس السماح لصناديق معاشات التقاعد المملوكة للحكومات المحلية في الصين بالاستثمار في أسواق الأسهم المحلية، وذلك في خطوة لضخ مليارات الدولارات لإنعاش الاقتصاد المتباطئ.

البورصة الأسترالية انخفضت بشدة اليوم متأثرة بمخاوف المستثمرين من تباطؤ الاقتصاد الصيني (غيتي/الفرنسية)

وأغلقت بورصة طوكيو على تراجع بلغ 1.6، وهو أدنى مستوى منذ ستة أشهر، وتراجعت بورصة سيدني بنسبة 2.89%، وبورصة سيول بنسبة 1.88%، كما تراجع مؤشر البورصة الروسية بأكثر من 4% عند الافتتاح ، وانخفضت قيمة الروبل الروسي إلى أدنى مستوياتها في العام 2015.

وبلغت ارتدادات خشية المستثمرين من تراجع نمو الاقتصاد الصيني -وهو محرك أساسي للاقتصاد العالمي- إلى البورصات الأوروبية، والتي فتحت اليوم على انخفاض كبير، إذ هبط مؤشر داكس الألماني بـ3.15% ومؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 3.57%، ومؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني بنسبة 2.6%، وخسر مؤشر يورو فرست لأسهم كبريات الشركات الأوروبية 2.8% من قيمته.

معنويات المستثمرين
ويقول إيفان لوكاس من شركة أي جي مارك للمؤشرات الاقتصادية "لدينا اليوم كل العوامل لنشهد أسوأ يوم للأسواق العالمية منذ خمس سنوات"، ويضيف "ردود فعل الأسواق الآسيوية تعكس شعور المستثمرين واقتناعهم بأنه لا مهرب من وقوع تراجع كبير للاقتصاد الصيني".

ولم تسلم أسواق السلع الأولية من تداعيات الخشية من تعثر الاقتصاد الصيني، إذ هبطت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 3.06% لتسجل سعر 44.27 دولارا للبرميل وهو أدنى سعر منذ ستة أعوام ونصف العام.

كما انخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي بنسبة 3.26% ليهبط إلى 39.16 دولارا للبرميل. وسجلت بورصة لندن للمعادن اليوم تراجع سعر النحاس بنسبة 2.6%، والألومنيوم بنسبة 1.5%.

المصدر : وكالات