قال وزير البترول المصري شريف إسماعيل اليوم الخميس إن بلاده تعاقدت مع شركة أرامكو السعودية لتزويد البلاد بحاجتها من المشتقات البترولية لمدة ثلاثة أشهر اعتبارا من سبتمبر/أيلول المقبل.

وأضاف إسماعيل أن قيمة اتفاق القاهرة مع أرامكو -أكبر شركة للطاقة في العالم- تناهز 1.4 مليار دولار، على أن تسدد قيمة المواد البترولية بعد عام، ويشمل الاتفاق توريد نصف مليون طن من السولار و220 ألف طن من المازوت و150 ألف طن من البنزين شهريا.

وتوقع إسماعيل في وقت سابق من هذا الشهر في مقابلة مع رويترز الانتهاء من اتفاق تجاري مع السعودية أو الإمارات أو الكويت لتمويل احتياجات البلاد من المواد البترولية لمدة عام بتسهيلات ائتمانية وفترة سماح في السداد.

ونقلت صحيفة التحرير المصرية اليوم عن عمرو مصطفى نائب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للبترول المصرية أن كميات السولار التي سيتم استيرادها من السعودية تغطي نصف احتياجات السوق المحلي.

وتعاني مصر منذ سنوات من أزمة في إمدادات الطاقة بسبب التراجع الكبير للإنتاج وتصاعد حجم الطلب المحلي، وهو ما أدى إلى نقص في الإمدادات وانقطاعات كثيرة في التيار الكهربائي، وقد تحولت البلاد من مصدر للطاقة قبل بضع سنين إلى مستورد يسعى لتأمين احتياجاته من العديد من الشركات العالمية.

وتعمل سلطات البلاد على زيادة إنتاجها المحلي من النفط عن طريق تحفيز شركات النفط الأجنبية العاملة في القطاع على حفر آبار جديدة من خلال سداد مستحقاتها المتأخرة على الدولة.

المصدر : رويترز