قال مصدر في صناعة النفط الكويتية لرويترز إن انفجارا وقع -اليوم الاثنين- بوحدة تابعة لمصفاة الشعيبة الكويتية، مضيفا أن تأثيره على العمليات لم يتضح بعد.

وصرح أحمد الجيماز -الرئيس التنفيذي للشركة بالإنابة- لوكالة الأنباء الكويتية كونا أنه تم إغلاق كل وحدات المصفاة وإجلاء جميع موظفيها كإجراء احترازي.

ونقلت كونا عن شركة البترول الوطنية الكويتية الحكومية -التي تملك المصفاة- أن الحريق شب في وحدة تكسير الزيت الثقيل دون أن يسجل أي إصابات.

وتبلغ الطاقة التكريرية لمصفاة الشعيبة -وهي أقدم مصفاة في البلاد- مئتي ألف برميل يوميا. وتملك شركة البترول الوطنية جميع مصافي النفط في الكويت.

وكانت المصفاة قد تعرضت لحريق صغير في أواسط يناير/كانون الثاني الماضي في وحدة تكسير الزيت الثقيل دون أن يخلف الحادث أي ضحايا. وفي مايو/أيار الماضي شب حريق آخر في إحدى وحدات مصفاة ميناء الأحمدي، ولم ينجم عنه أي خسائر بشرية.

المصدر : وكالات