قال وزير الاتصالات المصري خالد نجم، اليوم الأحد، إن بلاده ستطرح خدمات الجيل الرابع للهاتف النقال في الربع الأول من عام 2016، كما تسعى لجذب نصف مليون مستخدم جديد للإنترنت بحلول نهاية العام الجاري.

وأضاف نجم -الذي عين وزيرا للاتصالات في مارس/آذار الماضي- في مقابلة مع رويترز أنه يعمل على جذب خمسمئة ألف مستخدم جديد للإنترنت بنهاية هذا العام، فضلا عن زيادة سرعة صبيب الإنترنت لتكون أقل سرعة موجودة في البلاد 2 ميغابايت منتصف 2016.

ووفق المسؤول المصري فإن طرح خدمات الجيل الرابع للنقال في مصر سيسمح بوجود مشغل رابع في القطاع إلى جانب "اتصالات مصر" و"فودافون مصر" وموبينيل، في حين تحتكر المصرية للاتصالات خدمات الهاتف الثابت في البلاد.

وأشار نجم إلى أن خدمات الجيل الرابع ستمسح للسلطات المصرية بتقديم الرخصة الموحدة لتبيع كل الشركات خدمات النقال الصوتية والبيانات، وأيضا خدمات الصوت الأرضي. وتقول القاهرة إن الرخصة الموحدة ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل دون تمييز أو احتكار، كما أنها ستعزز إيرادات الخزينة.

مصر تريد زيادة مستخدمي الإنترنت بنصف مليون مع نهاية 2015 (غيتي)

منافسة محتدمة
وتحتدم المنافسة في سوق الهاتف النقال، ويفوق عدد الخطوط 96 مليونا وفق بيانات مايو/أيار الماضي في بلد بلغ عدد سكانه 89 مليون نسمة. ويعد متوسط سعر دقيقة المحمول في مصر الأرخص بمنطقة الشرق الأوسط، إذ يناهز ستة قروش (0.003 دولار) للدقيقة.

وفي سياق متصل، قال نجم إن الحكومة تسعى لجذب نصف مليون مستخدم جديد للإنترنت بنهاية العام، ونحو مليون ونصف المليون حتى نهاية العام المقبل، وذلك عن طريق خفض أسعار الخدمة وزيادة سرعة الإنترنت بحيث لا تقل عن 2 ميغابايت بحلول منتصف 2016.

وأضاف الوزير أن كل زيادة في نسبة مستخدمي الإنترنت بـ10% تعني زيادة في الناتج المحلي الإجمالي بـ1.8%.

ويبلغ عدد مستخدمي الإنترنت فائق السرعة نحو 3.4 ملايين بنهاية مايو/أيا، وعدد مستخدمي الإنترنت عبر الهاتف أكثر من 24 مليونا. ويناهز عدد مستخدمي خدمة الإنترنت عن طريق جهاز ذاكرة البيانات أكثر من أربعة ملايين.

المصدر : رويترز