ارتفعت الاحتياطيات المالية للكويت إلى مستوى قياسي بلغ 179.2 مليار دينار (592 مليار دولار) بنهاية السنة المالية 2014-2015 بالرغم من الانخفاض الكبير في أسعار النفط.

ونقلت صحيفة القبس الكويتية عن تصريحات لوزير المالية أنس الصالح، أثناء جلسة للبرلمان الأسبوع الماضي، قوله إن الاحتياطيات المالية ارتفعت بمقدار 53 مليار دولار بالسنة المنتهية في 31 مارس/آذار.

وتدار الأموال الكويتية من خلال صندوقين هما صندوق الاحتياطي العام وصندوق الأجيال القادمة.

وكلا الصندوقين تديرهما الهيئة العامة للاستثمار، وهي بمثابة الصندوق السيادي للكويت.

وقد أدت سنوات من أسعار النفط المرتفعة إلى تسجيل فوائض تراكمية سمحت بتغذية الأموال السيادية الكويتية.

وذكر وزير المالية، أمام البرلمان الأسبوع الماضي، أنه وبالرغم من انخفاض أسعار النفط، سجلت الكويت فائضا بمقدار 13 مليار دولار في السنة المالية 2014-2015.

وحذر الصالح من أن بلاده ستسجل على الأرجح عجزا بمقدار 23.2 مليار دولار خلال السنة المالية الحالية بسبب انخفاض أسعار النفط الذي تشكل عائداته أكثر من 90% من الدخل العام.

وتنتج الكويت 2.8 مليون برميل من النفط يوميا.

 

المصدر : الفرنسية