أبقى البنك المركزي المصري، اليوم الثلاثاء، سعر صرف الجنيه دون تغيير عند 7.73 جنيهات للدولار في عطاء بيع العملة الصعبة، وذلك بعد تراجعه عشرين قرشا على مدى الأيام القليلة الماضية.

وقال البنك إنه عرض للعطاء اليوم أربعين مليون دولار وباع 39.6 مليونا، حيث بلغ أقل سعر مقبول 7.7301 جنيهات للدولار دون تغير عن العطاء السابق يوم الأحد الماضي. 

وكان المركزي قد سمح للجنيه بالانخفاض عشرين قرشا في مزاد العملة الصعبة الخميس والأحد الماضيين، لتسجل العملة أدنى مستوياتها منذ بدء نظام العطاءات في ديسمبر/كانون الأول 2012.

وقال محافظ البنك هشام رامز يوم الأحد إن ارتفاع الدولار مقابل الجنيه لا يدعو للقلق، معتبرا أنه يأتي في إطار الحركة العادية للعملة. 

وفي أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، سمح المركزي للبنوك بتوسيع هامش بيع وشراء الدولار ليصل إلى عشرة قروش، مما أدى إلى بلوغ سعر الجنيه في البنوك 7.59 جنيهات.

المصدر : وكالات