أوبك: لا خفض للإنتاج رغم هبوط الأسعار
آخر تحديث: 2015/7/30 الساعة 19:42 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/30 الساعة 19:42 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/14 هـ

أوبك: لا خفض للإنتاج رغم هبوط الأسعار

الأمين العام لمنظمة أوبك (يسار) عقد اليوم اجتماعا مع وزير الطاقة الروسي(غيتي/الفرنسية)
الأمين العام لمنظمة أوبك (يسار) عقد اليوم اجتماعا مع وزير الطاقة الروسي(غيتي/الفرنسية)

شدد الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري، اليوم الخميس، على أن المنظمة لا تخطط لخفض إنتاجها النفطي رغم تراجع الأسعار في الأشهر القليلة الماضية.

وأضاف البدري -في بيان مشترك مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك- أن أوبك وروسيا تريان فرصة لأن تصبح سوق النفط أكثر توازنا واستقرارا العام المقبل. ويصل إنتاج أوبك إلى ثلاثين مليون برميل يوميا ما يمثل ثلث الإمدادات العالمية.

جاء التصريح عقب اجتماع للبدري ونوفاك بالعاصمة الروسية موسكو لمناقشة وضع سوق النفط العالمية، وأحجم الجانبان عن التنسيق بشأن سياسة تسعير النفط، وتعد روسيا أكبر منتج للنفط عالميا ولكنها ليست عضوا في أوبك.

الأسعار والنمو
واستبعد البدري استمرار تراجع الأسعار نظرا لنمو الطلب, قائلا إن السوق بإمكانها استيعاب النفط الإيراني في أعقاب رفع العقوبات الغربية عن طهران. غير أن محللين يقولون إن ارتفاع إمدادات الخام الإيراني بالأسواق الدولية قد تؤدي إلى نشوب توترات داخل أوبك.

من جهته، توقع وزير الطاقة الروسي نمو الطلب على النفط بما بين 1.2 مليون و1.3 مليون برميل يومياً العام الحالي.

وفي سياق متصل، استقرت أسعار النفط بعدما أظهرت بيانات أسبوعية هبوطاً أكبر من المتوقع في مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام والبنزين، ما يعزز آفاق الطلب لكن قوة الدولار حدت من المكاسب.

وبلغ سعر خام برنت القياسي اليوم 53.52 دولارا للبرميل واستقر سعر الخام الأميركي عند 48.70 دولارا، وهي أقل مستويات لأسعار النفط منذ أربعة أشهر ونصف الشهر، وقد خسرت أسعار الخام الشهر الجاري أكثر من 15% من قيمتها، ويعزى ذلك إلى استمرار وفرة المعروض وتوقيع طهران اتفاقا نوويا نهائيا مع الغرب، وهو ما يعني قرب عودة نفط إيران للأسواق.

المصدر : وكالات

التعليقات