كشف الرئيس الأميركي باراك أوباما، أمس الخميس، عن مقترح يتعلق بالعمل الإضافي, وقال إن من شأنه أن يرفع أجور نحو خمسة ملايين عامل.
 
وأطلق أوباما دعوة الإصلاح هذه، خلال اجتماع في لا كروس بولاية ويسكونسن, وتقضي بأن يحصل بعض العمال الذين يتقاضون أجورا محددة وليس بنظام الحساب بالساعة، على أموال إضافية إذا عملوا لوقت إضافي. وأوضح أنه "إذا كنت تعمل لوقت أطول وكنت تعمل بجد، ينبغي أن تؤجر على ذلك".  

ومن شأن اقتراح الرئيس أن يرفع الحد الأقصى للقيمة المدفوعة عن العمل الإضافي من 23 ألفا و660 دولارا حاليا إلى خمسين ألفا وأربعمئة دولار في الراتب السنوي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست, إن تحسين أجر وظروف العامل محل تركيز في جدول الأعمال المحلية للرئيس أوباما "منذ اليوم الأول له في السلطة".

 

المصدر : الألمانية