قال متحدث رسمي باسم البورصة اليونانية الأحد إنه من المحتمل إعادة فتح بورصة أثينا يوم الثلاثاء المقبل، عقب قرابة شهر من الإغلاق مخافة انهيار سوق الأسهم. وأكد مصدر ثان مقرب من الموضوع أن سلطات اليونان تسعى لإعادة التداول في البورصة في اليوم المذكور.

يأتي ذلك بينما يستعد ممثلون عن الدائنين لبدء المفاوضات مع سلطات أثينا حول حزمة إنقاذ ثالثة بقيمة 94 مليار دولار، إذ سيصل الممثلون إلى العاصمة اليونانية الاثنين ليباشروا الاجتماعات مع المسؤولين هناك. ويتعلق الأمر بممثلين عن الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي.

وكانت حكومة رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس قد أغلقت البورصة يوم 29 يونيو/حزيران الماضي في إطار القيود التي فرضتها على حركة رؤوس الأموال ومعاملات المصارف لوقف عملية السحب الكبير للودائع التي كانت تهدد بانهيار النظام المصرفي اليوناني.

وجاء هذا التهافت على سحب الودائع عقب انهيار المفاوضات بين أثينا ودائنيها الدوليين، وإعلان تسيبراس إجراء استفتاء على بنود خطة إنقاذ ثالثة اقترحها المقرضون.

وقد أدى إغلاق البورصة اليونانية طيلة هذه المدة إلى تهديد مكانتها ضمن مؤشرات البورصات العالمية.

وكانت المصارف اليونانية فتحت أبوابها من جديد الاثنين الماضي، وطلبت سلطات البلاد الأسبوع الماضي من البنك المركزي الأوروبي رأيه قبل اتخاذ وزير المالية اليوناني قرارا بإعادة فتح البورصة. وقال مسؤول في هذه الأخيرة إن الحكومة تحتاج إلى المزيد من الوقت لإتمام تفاصيل ستتيح لها إعادة التداول في البورصة، استنادا إلى رأي المركزي الأوروبي.

المصدر : وكالات