أظهرت بيانات رسمية أن الجزائر سجلت عجزا تجاريا بلغ 7.78 مليارات دولار في النصف الأول من 2015 مقارنة مع فائض قدره 3.2 مليارات دولار قبل عام، نظرا لانخفاض إيرادات الطاقة بعد هبوط أسعار النفط العالمية.

وبلغ العجز التجاري 6.3 مليارات دولار في خمسة الأشهر الأولى من العام الجاري.

وأظهرت بيانات الجمارك أن صادرات النفط والغاز التي تشكل 94% من إجمالي صادرات الجزائر تراجعت 43.7% إلى 18.09 مليار دولار في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران.

وهبط إجمالي قيمة الصادرات خلال تلك الفترة 42% على أساس سنوي إلى 19.2 مليار دولار بينما انخفضت الواردات 10% إلى 27.07 مليار دولار.

وتنتج الجزائر نحو 1.37 مليون برميل من النفط يوميا وتسعى إلى تقييد الواردات بعد هبوط أسعار النفط.

وأدى انخفاض أسعار النفط إلى تراجع كبير في احتياطي الجزائر من النقد الأجنبي حيث وصل إلى 159.9 مليار دولار في نهاية مارس/آذار الماضي، مقابل 178.9 مليار دولار نهاية ديسمبر/كانون الأول، بحسب البنك المركزي الجزائري.

المصدر : وكالات